معلومات

7 مشاهير لم يعرفهم العالم إلا بعد وفاتهم

هناك العديد من الأشخاص الموهوبين لم يعترف بهم مجتمعهم ولم يعرفهم العالم أثناء حياتهم على الرغم من قدراتهم المميزة , لكن بعد وفاتهم أصبحوا من المشاهير الذين يتباهى الأشخاص باقتناء أعمالهم أو معرفتهم بها , وهنا نستعرض معاً بعض هؤلاء الأشخاص:

العالم جاليليو جاليلي

(من فبراير 1564 حتى يناير 1642)

كان العالم “غاليليو غاليلي” اعظم علماء القرن السادس عشر فقد كان فلكي وفيلسوف وفيزيائي ولد في إيطاليا , وقد قام ببناء أول تليسكوب لدراسة النجوم والكواكب المرئية من الأرض , وكان أول من اكتشف البقع الشمسية وحفر القمر والعديد من الأجرام السماوية الأخرى في الفضاء الخارجي المعروفة اليوم , ولكن في العصر الذي عاش فيه كانت الناس تسترشد بمعتقدات دينية فقط وكانت نظرياته تعتبر معارضة صريحة لجميع النصوص الدينية وبالأخص قوله بأن بمركزية الشمس وان الأرض هي التي تدور حول الشمس , لذلك فقد تعرض للمحاكمة بعد إتهامه بالهرطقة وحكم عليه بالسجن , ثم تم تخفيف الحكم إلى الإقامة الجبرية وتم منعه من مناقشة تلك الموضوعات , وأعلنت المحكمة بأن كتاباته ممنوعة , وبعد موته بأكثر من 100 عام  صدر تصريح من البابا بنديكت الرابع عشر بطباعة كل كتب جاليليو وقدمت الكنيسة اعتذارها لجاليليو وأعاد الفاتيكان في 2 نوفمبر 1992 لجاليليو كرامته و براءته رسميا وتقرر عمل تمثال له.

العالم ألفريد فيغنر

(من نوفمبر 1880 حتى نوفمبر 1930)

حصل العالم الألماني والجيولوجي “ألفريد فيغنر” على درجة الدكتوراه في علم الفلك من جامعة برلين , وكان هدفه إجراء تجارب واكتشاف العديد من الحقائق حول الانجراف المستمر للقارات وكيفية ارتباطها ببعضها البعض, والتي افترضت أن القارات كانت تنجرف ببطء حول الأرض , كما توصل إلى تفسير لظاهرة الغيوم المتألقة ليلاً , ونشر “ألفريد” نظرياته أثناء حيات  لكن بسبب عدم  وجود دليل ملموس لم يعترف به أحد إلا أن بعد وفاته بسنوات , حيث وجد الفيزيائي “جون توزو ويلسون” أدلة جوهرية تثبت أن نظريات “ألفريد فيغنر” كانت صحيحة.

فينسنت فان جوخ

(من مارس 1853 حتى يوليو 1890)

كان ” فان جوخ ” خجولاً ومنعزلاً في طفولته ولم يحصل على فرصة لعرض موهبته كرسام أثناء حياته , ففي أواخر العشرينات من عمره اكتشف حبه للرسم وحاول إظهار معنى الحياة من خلال فنه , لكنه لم يتمكن من نشر هذا الفن مما جعله يعاني من الاكتئاب والصرع , وهو الأمر الذي أدى في النهاية إلى وفاته وبعد وفاته تم اكتشاف حوالي 2000 قطعه فنية من أعماله والتي تقدر قيمتها اليوم بالملايين.

جيمس دين

(8 فبراير 1931 – 30 سبتمبر 1955)

واحد من أساطير هوليوود رغم حياته التي مرت خاطفة كالبرق ,فقد ظل لسنوات موضع جنون الشباب بتأنقه ووسامته وتصفيفة شعره المميزة وهو القائل «يسألونى: إلى أين تذهب؟ وأنا أجهل ذلك  ولكنني أمضى» وهى عبارة تتسق تماماً وسيرة حياته القصيرة

ولقي جيمس دين حتفه في حادث سير بسيارته قبل أن يتم عامه الرابع والعشرين , رحل ولم يشهد من نجاحه الشخصي غير افتتاح فيلمه الأول «شرقي عدن» , فقد قضى نحبه قبل شهر من عرض فيلمه الثاني «ثائر بلا قضية» وقبل سنة من إطلاق فيلمه الثالث «عملاق»  وعلى إثر مصرعه هرول المهوسون به لاقتناء متعلقاته بما فيها حطام سيارته

ورغم أنه لم يقدم سوى ثلاثة أفلام فقط إلا انه استطاع أن يصبح رمزاً لتمرد الشباب وفتى أحلام العديد من المعجبات , وكان جيمس دين أول من حصل على ترشيح لـ”جائزة أوسكار بعد الوفاة لأفضل ممثل في دور رئيسي , وما يزال حتى الآن الممثل الوحيد في تاريخ هوليوود الذي رشح مرتين لجائزة أوسكار بعد وفاته.

الكاتب فرانس كافكا

(من يوليو 1883 حتى يونيو 1924)

يعتبر الكاتب الألماني “فرانس كافكا” واحد من أكثر الكتاب تأثيرًا في القرن العشرين , لكنه لم يكن موجود للاستمتاع بهذه الشهرة , فعندما عرض “فرانس” أعماله على الناشرون تم رفضها ولم يأخذه أحد على محمل الجد , حيث كان يتناول الموضوع الوجودية والتي كان يُعتقد أنها ثورية وجريئة في وقته , وقبل وفاته أوصى أحد أصدقائه بحرق جميع أعماله بعد وفاته , لكن صديقه قام بنشرها ليحقق شهره ونجاح عالمي ولكن بعد وفاته بسنوات .

الممثل هيث ليدجر

(من أبريل 1979 حتى يناير 2008)

 

كان “هيث ليدجر” أحد الممثلين المعرفين ولكن لم يثبت نفسه كممثل إلا عندما قام بدوره الأخير وتجسيده لشخصية الجوكر في فيلم “فارس الظلام” حولته إلى ظاهرة , فبعد مرور 9  أعوامٍ على وفاة “الجوكر” ورغم أن الشخصية كان قد لعبها العديد من الممثلين من قبله إلا أنه من خلال هذه الشخصية استطاع ترك بصمة كبيرة في تاريخ السينما , لتظل شخصية “الجوكر” محفورة في الذاكرة ومرتبطة به دون الجميع

توفي الممثل الأسترالي بسبب جرعة زائدة من الأدوية التي تستلزم وصفة طبية قبل عرض الفيلم بفترة قصيرة , وقد أشاد النقاد بأدائه في الفيلم ليفوز بجائزة الأوسكار بعد وفاته عن دوره في الفيلم والذي يُعتبر من أفضل ادوار الشر في تاريخ هوليوود.

الأديب إدغار آلان بو

(من يناير 1809 حتى أكتوبر 1849)

“إدغار آلان بو” هو كاتب وشاعر أمريكي لم يكن معترف به في عصره , وقد كان أول من كتب قصة بوليسية روائية قصيرة , وهو من قدم شخصية المحقق دوبين التي استوحى منها “آرثر كونان دويل” شخصية شيرلوك هولمز , وقد نشرت معظم كتاباته بينما كان لا يزال على قيد الحياة لكنه لم يحصل على المال الكافي لإعالة نفسه ليموت فقيراً معدماً , وتعيش كتابته بعده وتحقق شهره عالمية ولكن بعد وفاته بسنوات طويلة.

الوسوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق