صحة

فوائد خل التفاح للكرش

يتكون الخل عموماً من مُركب الخليك

الخل

يتكون الخل عموماً من مُركب (الخليك)، وهو من أنواع الأحماض المركبة، والتي تتفاعل مع العناصر والمعادن داخل الثمار التي تُصنع منها، ويعد خل التفاح من أكثر أنواع الخل استخداماً، إذ إنّه مكوّنٌ من المكونات التي تستخدم أثناء تحضير بعض أنواع الطعام، وأيضاً يُستخدم مع مجموعةٍ من السلطات الغذائية، والتي تتكوّن من خليط من الخضراوات. لا توجد فترة صلاحية محددة للخل، فمن الممكن حفظه لمدة زمنية طويلة، طالما أنه لم يتعرّض لأيّ عوامل تُسبّب تغيير طبيعة مكوناته.

خل التفاح

هو سائل حمضي يتم صنعه من التفاح كمركب رئيسي، يُخلط مع باقي العناصر المكونة للخل، ومن الممكن صناعتهُ بسهولة عن طريق استخدام مجموعةٍ من حبات التفاح النظيفة، والمغسولة، والتي توضع في عبوات من الزجاج حتى تحفظها من التعرض للرطوبة، والتعفن، وبعد مرور شهر، أو أكثر تفرز حبات التفاح عصارة تتمّ تصفيتها من بقايا التفاح ليصنع الخل منها.

فوائد خل التفاح للكرش

يعتبر خل التفاح من أكثر أنواع الخل المفيدة للتخلّص من الكرش، والذي يُسبّب إحراجاً للكثير من الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، والتي تعرف باسم السمنة، أو البدانة؛ حيث إنّ خلط ملعقتين من الخل مع كأس من الماء عند الاستيقاظ صباحاً، وأثناء تناول كل وجبة غذائية يُساهم في حرق الدهون داخل الجسم، ويُنظّم عمل الجهاز الهضمي حتى يتخلص من كافة السموم، والمكونات الضارة، والتي تؤدّي إلى زيادة الوزن.

توجد مجموعة من الفوائد في خل التفاح، والتي تساعد على التخلص من الكرش الناتج عن السمنة، ومنها:

تنظيم الهضم

يُساعد خل التفاح على تنظيم عملية هضم الطعام؛ فعند شرب خل التفاح قبل أو أثناء تناول وجبة الطعام يعمل كعنصر مساعد للمعدة لتهضم الطعام بكفاءة، فيمنع حدوث عسر الهضم، والذي يحدث عند عدم قدرة المعدة على هضم الطعام المليء بالدهون، والتي تتجمّع في منطقة البطن فينتج عنها الكرش، ولكن مع الاستمرارية في شرب خل التفاح وفقاً لجدول غذائي منظم سوف يتقلّص حجم الكرش.

التحكم بالشهية للطعام

يتحكّم خل التفاح بالشهية للطعام، ممّا يمنح الإنسان شعوراً بالشبع، وفي حال الانتظام بممارسة الرياضة، وخصوصاً المشي لمسافات طويلة، سوف يبدأ بالتخلّص من الوزن الزائد المسبب للكرش، وبالتالي سيشعر الإنسان بالحيوية، وأنّ الكرش الذي يُعاني منه يختفي بشكل تدريجي.

التخلص من الماء الزائد

ليس بالضرورة أن تكون الدهون هي المُسبّب الرئيسي للكرش؛ بل للماء الذي يزيد عن حاجة الجسم دورٌ في ظهور الكرش، وذلك بسبب عدم تمكّن جسم الإنسان من تصريف كافة الماء، ممّا يؤدّي إلى وجود كمية زائدة منه، والتي تبدأ بالتجمّع تحت الجلد، وفي مناطق تراكم الدهون، فيكون دور خل التفاح مهماً في التخلص من كميّة الماء الزائد في منطقة الكرش، وإزالتها بعد كل وجبة طعام، أو شرب السوائل.

تقييم المستخدمون: 4.45 ( 1 أصوات)
الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock