صحة

فوائد البرتقال

يعتبر البرتقال من الفواكه الحمضية التي ظهرت في الأجزاء الجنوبيّة الشرقية من القارة الآسيوية

البرتقال

يعتبر البرتقال من الفواكه الحمضية التي ظهرت في الأجزاء الجنوبيّة الشرقية من القارة الآسيوية، والتي انتشرب من بعدها في كافة أنحاء العالم، حيث يتميّز بطعمه الحلو والحامض في نفس الوقت، بالإضافة إلى رائحته العطرة المنعشة، حيث يتناوله الناس إمّا على شكل عصير أو مربى، أو يؤكل طازجاً، بالإضافة إلى استخدامه في صناعة العديد من أقنعة البشرة والمستحضرات التجميليّة، وفي هذا المقال سوف نتعرّف على أهمّ فوائد هذه الثمرة.

فوائد البرتقال

  • يحتوي البرتقال على العديد من المواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى الفيتامينات وأهمّها فيتامين (ج)، هذا عدا عن مادة (الليمونين)، والتي تعمل جميعها على وقاية الجسم من الإصابة بأمراض السرطان، والأورام الخبيثة، وخاصّة في الثدي والقولون.
  • تقليل نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم، الأمر الذي من شأنه أن يقي من الإصابة بأمراض القلب أو السكتات الدماغية، ويرجع السبب إلى احتواء البرتقال على مادة الهيسبيريدين، بالإضافة إلى مادة البكتين.
  • التقليل من ضغط الدم المرتفع في الجسم، وبالتالي حماية الجسم من الإصابة بأمراض القلب، وخاصّة في المراحل المتقدّمة من العمر، كما يحافظ على سير الدم في الأوعية والشرايين الدموية بدون أي مشاكل، وذلك بسبب احتوائه على حامض الفوليك، بالإضافة إلى العديد من الألياف الغذائية.
  • علاج مشاكل الروماتيزم والعضلات بالإضافة إلى آلام المفاصل، ويكون ذلك من خلال شرب كوب من العصير بشكل يومي.
  • تنمية الخلايا والأعصاب في الدماغ، الأمر الذي من شأنه أن يعالج مشاكل الذاكرة بالإضافة إلى التحسين من عملية التفكير، وذلك بسبب مادة الفوليك فيه.
  • التحسين من جودة الحيوانات المنوية للرجال، وحمايتها من أيّ عيوب خلقية أو تشوّهات وخاصّة التي تكون لأسباب وراثية، بالإضافة إلى تقويتها، وعلاج مشاكل العجز الجنسي.
  • تقوية جهاز المناعة في الجسم، مما يجعله أكثر قدرة على التصدّي للأمراض أو العدوات الفايروسية والبكتيرية، ولا سيما نزلات البرد أو الإنفلونزا، وذلك بسبب فيتامين (ج)، بالإضافة إلى البوليفينول والفلافونويد.
  • علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، وذلك بسبب احتوائه على فيتامين (أ)، والذي من شأنه أن يزيد من العصارة الهاضمة في الهاضمة والأمعاء، وبالتالي التخلّص من مشكلة عسر الهضم، أو الإمساك.
  • الحماية من الإصابة بأمراض المعدة، وخاصّة الالتهاب أو القرحة.
  • الحماية من الإصابة بالحصوات في الكليتيين، بالإضافة إلى تخفيفه من حدة آلامها.
  • ينصح الأشخاص الراغبين بإنقاص وزنهم من تناول البرتقال، وذلك لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الألياف، التي تشعر الإنسان بالشبع لفترة طويلة، كما أنه قليل السعرات الحرارية، فلا يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • التأخير من ظهور علامات التقدم في السن، من الكلف والتصبّغات، أو التجاعيد، وذلك بسبب الموادّ المضادة للأكسدة.
  • الوقاية من الإصابة بترقّق العظم أو هشاشته، بالإضافة إلى أمراض الأسنان، وذلك بسبب احتوائه على كمية كبيرة من الكالسيوم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock